الوصية



تعتبر دولة الإمارات العربية المتحدة موطناً لكثير من المغتربين على اختلاف أعمارهم و ملاءتهم المالية و جنسياتهم و دياناتهم.


معظمنا يسعى لكسب لقمة عيشه ، و ليؤمن مستقبله ومستقبل أولاده ، كما نسعى لتوفير حياة مريحة لأبنائنا وأحبائنا عندما نكون على قيد الحياة و بعد وفاتنا. كما نملك الحرية باختيار أعمالنا و تحديد منهجنا أو إنفاق الأموال على أحبائنا ، و لكن هل لدينا ذات الحرية او ذات القدرة في كيفية توزيع دخلنا بعد الوفاة ؟


ـ أثمن كنوزنا هم أطفالنا الذين نعتني بهم و نرعاهم عندما نكون على قيد الحياة . و الطريقة الوحيدة التي تجعلنا متأكدين أن تلك الرعاية ستستمر في حال وفاتنا هي الوصية ، فالوصية هي تلك الوثيقة التي تهدف إلى تحقيق ذلك ابتداءاً من الرعاية الشخصية وصولاً إلى الرعاية المالية التي تضمن الأمان المالي للورثة.


الوصية

الوصية هي وثيقة ذات طبيعة قانونية و شخصية تحدد كيفية توزيع ممتلكات الفرد بعد وفاته، و يمكن أن تستخدم أيضاً للدلالة على رغبات أخرى مثل "الوصاية على الأطفال." و من المفاهيم الخاطئة و الشائعة المتداولة أن الوصايا متعلقة فقط بالأشخاص الذين دنو من نهاية أجلهم . و الحقيقة هي أن أي شخص بالغ يمتلك أهلية يمكنه صياغة الوصية. و إن صياغة الوصية لا علاقة لها بالعمر أو بالوضع المالي أو حتى الجنسية. فالأمر يتعلق فقط بكيفية توزيع ممتلكات الفرد الحالية و المستقبلية بعد وفاته .على سبيل المثال "المعاشات ، والتأمين على الحياة ، و استحقاقات نهاية الخدمة ، الحسابات البنكية " بالإضافة إلى الوصاية على الأطفال القاصرين".


ومن الجدير بالذكر ، بأن قانون الأحوال الشخصية الإماراتي هو القانون الذي سيتم تطبيقه على تقسيم ممتلكات الفرد في حال انعدام وجود وصية تحدد رغبات الموصي ، الأمر الذي سيؤثر بدوره فيما بعد على وصاية أطفاله.


فيما يتعلق بوصايا المقيمين المسلمين وغيرهم من المغتربين ، فالقانون الواجب تطبيقه هو قانون الأحوال الشخصية الاماراتي و الذي يطبق الشريعة فيما يتعلق بوصايا المقيمين المسلمين وغيرهم من...... المغتربين ، فالقانون الواجب تطبيقه هو قانون الأحوال الشخصية الاماراتي و الذي يطبق الشريعة الإسلامية (مالم يطلب غير المسلمين تطبيق قانونهم ). و لأن الإمارات العربية المتحدة دولة مسلمة ، تطبق كافة المحاكم مبادئ الشريعة الإسلامية في قضايا الإرث في حال عدم وجود وصايا. و تقبل التعامل مع الوصايا من الوافدين على اختلاف دياناتهم ، نظراً لتنوع ديانات المقيمين في دولة الإمارات. و قبل المضي قدماً بإجراءات تحضير الوصية لا بد من الحصول على استشارة قانونية لجهة لديها معرفة تامة بقانون دولة الإمارات.


و إن احتواء وصايا غير المسلمين على أي شرط أو موضوع مغاير للقانون المذكور أو لأحكام و مبادئ الشريعة الإسلامية ، لا يجعلها مشوبة بالبطلان بل تعتبر صحيحة ، أما احتواؤها على شرط مخالف للنظام العام و الآداب العامة فيجعل هذه الوصية على إطلاقها أو في جزء منها باطلة مما يستوجب إلغاء الشرط لعيب المخالفة للنظام العام. على خلاف وصية المسلمين التي يجب أن تكون موافقة لأحكام الشريعة الإسلامية و إلا كانت باطلة.

أنواع الوصايا


أولا ًـ الوصايا العامة:


و هي الوصايا المسجلة لدى الكاتب بالعدل في الإمارة التي يقع فيها محل إقامة الموصي أو مكان تواجد ممتلكاته .


و يمتلك غير المسلمين حرية الاختيار في تسجيل وصاياهم وفقاً لقانون دولة الإمارات العربية المتحدة أو القانون الساري في بلدهم الأم. ومع ذلك ، لا يمكن أن تشتمل الوصية على أي شرط يخالف النظام العام و الآداب العامة في دولة الإمارات العربية المتحدة ، مثل حرق الجثث أو توريث الممتلكات للحيوانات.

و لكنها بالمقابل يمكن أن تحتوي على رغبات الموصي بتوزيع التركة بين أولاده و إخوته على خلاف ما هو منصوص عليه في قانون الأحوال الشخصية.


و تجدر الاشارة إلى أن القانون المدني النافذ في دولة الإمارات العربية المتحدة هو المعني بالتطبيق فيما يخص الممتلكات المنقولة العائدة للوافدين و كيفية توزيعها مثل (الأموال ، السيارات ، الأشياء الشخصية ، إلخ). أما بالنسبة للممتلكات الغير المنقولة فيتم ذلك وفقا لماجاء في قانون الأحوال الشخصية أو الشريعة الإسلامية من أحكام ناظمة لها كالتالي "يسري قانون دولة الإمارات العربية المتحدة على الوصايا التي يقدمها الأجانب في كيفية تصرفاتهم بممتلكاتهم العقارية الواقعة في الدولة. " مما يعني أن الأحكام الواردة في الوصية المتعلقة بالعقارات تخضع إما للقواعد المتبعة في الشريعة الإسلامية أو قانون الأحوال الشخصية. و قد نص قانون الأحوال الشخصية في المادة الأولى منه على أن " تسري أحكام هذا القانون على مواطني دولة الإمارات العربية المتحدة ما لم يكن لغير المسلمين منهم أحكام خاصة بطائفتهم و ملتهم. كما تسري أحكامه على غير المواطنين ما لم يتمسك أحدهم بتطبيق قانونه"


و عليه ، فإن هذا النوع من الوصايا وبالرغم من وجود قيود معينة فيما يتعلق ببنودها و محتواها إلا أنها تعتبر سارية وصالحة للعمل بها في كافة مناطق الإمارات العربية المتحدة.

ثانياـ مركز دبي المالي العالمي للوصايا و تسجيلها:


ـ صدر القرار رقم 4 لعام 2014 بالموافقة على إحداث سجل الوصايا و إثبات صحة الوصايا في مركز دبي المالي العالمي لغير المسلمين كهيئة فرعية تابعة لهيئة فض المنازعات ، و قد حدد مدير إدارة الشؤون القانونية مهام وسلطات وهيكل مركز دبي المالي العالمي للوصايا و كيفية تسجيلها . فهي تمنح غير المسلمين في دبي ورأس الخيمة فرص لتسجيل...


....وصاياهم. وتستند القواعد التي تحكم وصايا مركز دبي المالي العالمي في تصديقها وتسجيلها إلى مبادئ القانون العام. حيث يسمح لغير المسلمين الذين تتجاوز أعمارهم 21 سنة بتسجيل وصاياهم ، و تجدر الإشارة أيضًا إلى أن القيود المفروضة على تسجيل الوصايا لدى كاتب العدل لا تسري على الوصايا المسجلة في مركز دبي المالي العالمي ، حيث يمكن توزيع الممتلكات المنقولة وغير المنقولة ، بما في ذلك العقارات ، بالكامل وفقًا لشروط الموصي و تمنياته.


وبالتالي فإن مركز دبي المالي العالمي يمنح الأشخاص المؤهلين حرية أكبر فيما يتعلق بتنفيذ وصاياهم ، شريطة أن تكون ضمن إطارالحدود الإقليمية لكل من إمارة دبي ورأس الخيمة .

قانون دبي الجديد رقم 15 من 2017 بشأن إدارة تركات غير المسلمين وتنفيذ وصاياهم.

صدر القانون رقم 15 لعام 2017 من قبل صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم ، نائب رئيس الدولة و رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي ، و كان البيان الرسمي حول أن "القانون ، الذي ينطبق على وصايا وممتلكات غير المسلمين المقيمين في دبي ، بما في ذلك مركز دبي المالي العالمي (DIFC) ، ينشئ إطارًا قانونيًا واضحًا لغير المسلمين بإ حداث وصايا حسب رغباتهم ".

و يهدف إلى تمكين غير المسلمين من إعداد وصاياهم ضمن تشريع واضح يضمن تطبيق شرائعهم الخاصة.

و نصّ القانون على أن تكون الوصيّة مُقدّمة على الإرث ، ومع ذلك لا يتم تنفيذ الوصيّة أو توزيع أموال التركة، إلا بعد الوفاء بنفقات تجهيز المُتوفى، ومصروفات إدارة التركة وتنفيذ الوصية، وأجور مُنفّذ الوصية و مُدير التركة، والديون المُستحقّة على التركة، وفقاً لمراتب الامتياز المنصوص عليها في التشريعات السارية.


وأوضح القانون أن الاختصاص بنظر النزاعات المتعلقة بالوصية يكون لمحاكم دبي أو محاكم مركز دبي المالي العالمي بحسب مكان تسجيل الوصية


ماهي الخطوات المتبعة؟


إن إجراء تسجيل الوصية ينطوي في جوهره على كيفية صياغة الوصية ، مع الأخذ بعين الاعتبار قوانين البلد والقواعد التي تحكم التسجيل. و بالتالي فإن أي مخالفة لتلك القواعد من شأنها أن تفقد الوصية أثرها وتجعلها غير قابلة للتطبيق في دولة الامارات بعد إنفاق الأموال على صياغتها.


وبالنسبة لتسجيل الوصايا لدى الكاتب العدل ، لابد من تقديم نسخة عن الوثائق اللازمة لذلك مثل إثبات ملكية الشئ االموصى به ، ونسخة عن جواز السفر ، و الترجمة للغة العربية ، و هذا خاضع لموافقة كاتب العدل العام ، و تكلفة التسجيل لدى كاتب العدل هي حوالي 2000 درهم.

كما تجدر الإشارة بأنه يمكن تسجيل الوصايا في مركز دبي المالي العالمي عبرالإنترنت باستخدام صورة عن الوصية و الهويات والمستندات حيث تتراوح تكلفتها من 7500 إلى 15000 درهم حسب نوع وعدد الوصايا.


هل يستحق هذا الموضوع أن توليه جانباً من الأهمية؟


بالطبع نعم ، فهنالك العديد من القصص المحزنة ، و منها وفاة معيل لأسرة بشكل غير متوقع دون ترك وصية مصاغة بالشكل الأمثل تحدد إرادته .و نتيجة لذلك واجهت أسرته الكثير من التعقيدات المالية ، (مثل تجميد الممتلكات و الحسابات المصرفية ، و إلغاء التأشيرات التابعة له و الإرتباك بشأن حضانة الأطفال القصر).

مجرد خطوة واحدة لتجنب كل هذه المضاعفات الغير الضرورية ، لتخفيف المآسي التي لا يمكن تجنبها... هي تسجيل الوصية!

سواء كنت رجل أعمال ميسور الحال أو موظفًا بسيطاً أو كنتي ربة منزل من أي جنسية ، فإن الوصية هي سلاحك لضمان الحفاظ على ممتلكاتك و مستقبل ورثتك حتى بعد الوفاة.


نصائح مجانية:

بعد اتخاذ القرار المناسب و المتمثل بصياغة وصية ، فإن الخطوة الأولى التي يتوجب عليك القيام بها هي إدخال تلك الرغبات و التمنيات حيز التنفيذ بصياغة وصية مناسبة تحقق الغايات المرجوة منها.


و هذه بعض النصائح للمضي قدماً: >>

1) التعرف على آخر المستجدات من قانون الاحوال الشخصية و القانون المدني و قانون الإجراءات المدنية في الإمارات العربية المتحدة ليتسنى لك التعرف على حقوقك فيما يتعلق بكيفية التعامل مع أموالك والتاكد من خلو وصيتك من أي بند مخالف للقانون حتى لا تكون عرضة للبطلان .


تستطيع الولاء الدولية للإستشارات مساعدتك في تثقيف نفسك من الناحية القانونية فيما يتعلق بكيفية صياغة الوصية بالشكل المناسب قانونا من خلال تقديم المشورات القانونية والحلول المناسبة بحيث تحتوي وصيتك على كافة رغباتك وأمنياتك.


2) يتوجب عليك الإنتباه و التأكد أن وصيتك قد صيغت كما تريدها تماماً أن تكون ، لأنك لن تستطيع تغيير مضمونها أو تعديل بنودها عندما تدخل حيز التنفيذ.


و من جهتنا نستطيع عكس أمنياتك في وصيتك ، فقد لا تكون ترجمة اللغة التي تكتب بها دقيقة ، و لدينا مستشارون على دراية باللغة العربية والإنجليزية و الهندية و التركية و الفلبينية و لغات أخرى.

) اعتمادا على طبيعة أمنياتك ، و مكان الممتلكات الخاصة بك ، و إمكانية قبول الوصية في المكان أو الإمارة التي تعيش فيها و التي ترغب بصياغة و تطبيق وصيتك فيها ، يمكنك اختيار نوع و شكل الوصية التي تريد تسجيلها.


في الولاء الدولية للإستشارات لاتقتصر مهامنا فقط على صياغة الوصية من أجلك و إنما أيضا لنوفر لك أفضل الحلول القانونية التي تعكس أمنياتك في وصيتك ، و نستخدم القانون لإيجاد الطرق المبتكرة لحماية ممتلكاتك.


4) التواصل مع شركة لديها خبرة في كل من صياغة الوصية و القوانين المتعلقة بها و هذه الشركة يمكن أن توفر المساعدة القانونية في المستقبل. تذكر أن قانون الميراث يتغير بسرعة من وقت لآخر و بالتالي فإن تعديل الوصية وفق المستجدات - إن حصلت قبل وفاة الموصي - أمر بالغ الأهمية دائمًا.

لا تعد شركة الولاء الدولية مجرد مزود خدمة لكتابة الوصية بل تتعدى ذلك كونها شركة استشارات قانونية و تجارية متكاملة و هي حل متكامل لجميع المشاكل القانونية التي يمكن أن تنشأ في الحاضر أو المستقبل.

و هذا يعني أن حفظ وصيتك لدينا يمكننا من إعلامك بكافة المستجدات القانوية و تحديث وصيتك في حال الضرورة.


5) قد تكون هناك الكثير من الشركات القانونية التي من شأنها صياغة الوصايا في دولة الإمارات العربية المتحدة و التي تقدم خدماتها بأسعار باهظة ، و هذا لا يعني بالضرورة أن تكون خدماتها احترافية. ننصحك بالبحث و اختيار شركة الإستشارات القانونية الملائمة التي يمكن أن تقدم لك خدماتها الإحترافية بالسعر الأمثل.


تقدم الولاء الدولية للإستشارات خدماتها بأسعار معقولة و لديها خطط دفع تناسب الوضع المالي لكل عميل.


لمزيد من المعلومات وأية استفسارات يرجى الاتصال بنا:


info@allegianceinternational.com

www.allegianceinternational.com

00971 – 43695542



Recent Posts
Archive
Untitled-2.png